مجلس أمناء جائزة خادم الحرمين الشريفين للمخترعين والموهوبين يعلن أسماء الفائزين بالجائزة

أعلن سمو رئيس مجلس أمناء جائزة خادم الحرمين الشريفين للمخترعين والموهوبين رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور تركي بن سعود بن محمد، أسماء الفائزين بالجائزة الذين أعتمدهم المجلس في الدورة الثالثة.
وجاءت أسماء الفائزين المعتمدة بالجائزة في فئة المخترعين ( الدكتور منير بن محمود الدسوقي، الدكتور علي بن عبد رب الرسول آل حمزه، الدكتور فارس بن دباس السويلم، الدكتور وليد بن فهد اللافي، الدكتور علي بن سعد الغامدي، الدكتور عبدالله بن محمد عسيري، الدكتورة خديجة بنت محمد الزائدي) ، وفي فئة الموهوبين ( الدكتور محمد بن مناع القطان، الدكتور عبدالله بن محمد الحمدان، الدكتور عبدالرحمن بن محمد الحزيمي ).
وبين سمو رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية أن الجائزة في دورتها الثالثة تلقت 134 ترشيحاً، تنوعت تخصصاتها لتشمل جميع مجالات الجائزة التي تضمنت تقنيات المياه، البترول والغاز، البتروكيميائيات، النانو، الحيوية، المعلومات، الإلكترونيات والاتصالات والضوئيات، الفضاء والطيران، الطاقة، البيئة، المواد المتقدمة، والرياضيات والفيزياء، والطبية والصحية، و الزراعية، والبناء والتشييد، مشيرا إلى أنه اعتمد اختيار الفائزين بناءً على تحكيم أعمال المتقدمين والمفاضلة بينها.
ورفع الأمير الدكتور تركي بن سعود الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- على الرعاية والدعم اللذين حظيت بهما الجائزة، التي تجسد رؤيته - أيده الله- بأهمية رعاية ودعم المخترعين والموهوبين لتحقيق المزيد من التقدم والتطور وتحفيزاً لبناء اقتصاد قائم على المعرفة، يكون محوره الإنسان المتزود بالعلم والمعرفة، مباركا للفائزين بالجائزة، متمنياً أن تكون هذه الجائزة محفزة لهم لتقديم المزيد من الإبداع والابتكار والاختراع ، إلى جانب الانجازات والإسهامات التي تعود بالمنفعة على الوطن خاصة والإنسانية عامة.