خلال اجتماعه برئاسة د. محمد السويل


مجلس الأمناء يعلن أسماء الفائزين بجائزة خادم الحرمين الشريفين للمخترعين والموهوبين

أعلن مجلس أمناء جائزة خادم الحرمين الشريفين للمخترعين والموهوبين اليوم، أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها الأولى للعام 1433هـ ـ 1434هـ / 2012م، وذلك خلال اجتماعه الذي عقد بمقر الأمانة العامة للجائزة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.
وقد فاز بالجائزة في دورتها الأولى لفئة المخترعين كل من الدكتورة إيمان بنت كامل بن سلامة الدقس عن اختراعها المسمى "منتج حيوي للقضاء على البكتيريا العنقودية الذهبية"، والدكتور باسم بن يوسف عبدالوهاب شيخ عن اختراعه المسمى "حامل للمنظار العصبي"، والدكتور خالد بن سعد علي أبو الخبر عن اختراعه المسمى "طريقة إنتاج البروتینات عن طريق إنشاء أحماض نووية طولیة من غیر استنساخ"، والمهندس صالح بن بديوي حسن الرويلي عن اختراعه المسمى "أداة لتقويم التكوينات الباطنية للأرض بصورة أكثر دقة"، والدكتور ماجد بن معلا حسن الحازمي عن اختراعه المسمى "مثبط حراري لطوب البناء المفرغ"، والاستاذ محسن بن جبران أحمد حسين عن اختراعه المسمى "مكبس آلي لإنتاج منتجات إسمنتية بضغط الهيدروليك".
كما قرر مجلس أمناء الجائزة تكريم كل من الدكتورة إيمان بنت كامل بن سلامة الدقس، والمهندس صالح بن بديوي حسن الرويلي، بجائزة فئة الموهوبين وذلك نظير الأعمال المميزة التي قدموها.
يذكر ان مجلس امناء الجائزة يرأسه معالي رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور محمد بن إبراهيم السويل، ومعالي رئيس مؤسسة الملك عبدالعزيز للموهبة والابداع الدكتور خالد بن عبدالله السبتي نائب وزير التربية والتعليم نائبا لرئيس المجلس ، ويضم في عضويته كل من الدكتور حمد بن عقلا العقلا نائب المحافظ للتدريب بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والدكتور عبدالقادر بن عبدالله الفنتوخ وكيل وزارة التعليم العالي للتخطيط والمعلومات ، والدكتور عبدالرحمن بن محمد البراك وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم ، والدكتور عبدالعزيز بن سلطان الملحم وكيل وزارة الثقافة والإعلام المساعد للتخطيط والدراسات والمشرف العام على تقنية المعلومات، والدكتور أحمد بن عبدالقادر المهندس رئيس جمعية المخترعين السعوديين عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، والدكتور إبراهيم بن علي علوي عضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبدالعزيز، والدكتور محمد بن عبدالرحمن الفوزان المشرف على المركز الوطني للتطوير التقني بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والدكتور محمد بن عبدالعزيز الأنصاري من شركة أرامكو السعودية، والاستاذ خلف بن رباح الشمري عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض.